ابو يوسف

عندما تغطي أشعة الشمس وجوهنا تمنحنا النشاط والدفء والحيوية. ولكن عندما تغيب يمكنك أن تحل محلها وتشرق بذوقك المتميز وأناقتك وجاذبيتك.
في الصباح.. اختيار ملابسك باللون البرتقالي الزاهي كشعاع الشمس للتغلب علي النسمات الباردة. نتشرف بمشركتكم فى موقعتا

اقرأ هذا المنتدى التي تم جمعها لتدلك على رياض الأنس وبستان السعادة ، وديار الإيمان وحدائق الأفراح وجنات السرور

نصرة رسول الله صلي الله عليه و سلم بإتباع سنته و تعريفه الي العالم

التبادل الاعلاني


    عمرو دياب يقترب من "الورلد ميوزك أوورد" للمرة الرابعة!

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    Admin

    عدد المساهمات : 207
    تاريخ التسجيل : 19/01/2010
    العمر : 39

    عمرو دياب يقترب من "الورلد ميوزك أوورد" للمرة الرابعة!

    مُساهمة  المدير العام في 15.04.10 3:34


    عدة صراعات بدأت هذه الأيام في الأوساط الفنية بين المطربين. بعد ان تم الإعلان عن ميعاد إقامة حفل توزيع جوائز الموسيقي العالمية أو ال"World Uasic auaand" الذي يقام في موناكو - عن أكثر ألبومات عام 2009 تحقيقاً للإيرادات.. والذي تحدد يوم 18 من الشهر القادم ليتصارع عليها مجموعة من النجوم مثل عمرو دياب وتامر حسني وجورج وسوف وشيرين أنغام وإليسا.
    تعد جائزة "الورلد ميوزك أوورد" من أقوي الجوائز الموسيقية علي مستوي العالم. والتي تقدم إلي أكثر المطربين تحقيقا للإيرادات كل عام عن كل قارة أو منطقة من العالم.. ومن المعروف ان معظم النجوم العالميين يحاولون استقطاب أكثر عدد ممكن من جوائزة الموسيقي العالمية ليحصل عليها من قبل عدد من النجوم مثل نجم البوب العالمي "مايكل جاكسون" الذي حصل عليها عدة مرات والنجمة العالمية سيلين ديون وبرتيني سبيرز وريكي مارتن وغيرهم.
    الجدير بالذكر ان منطقة الشرق الأوسط لم تكن من المناطق المشاركة في جوائز الموسيقي العالمية حتي وقت قريب إلي أن قام الشاب خالد بطفرة في مجال موسيقي "الراي" بعد نجاح ألبومه "عايشة" ليحصل علي الجائزة بعدها ليكون هو أول مطرب عربي تمنح له الجائزة!
    يليه بعد ذلك النجم عمرو دياب الذي يعد أكثر نجوم الشرق الأوسط حصولاً علي الجائزة العالمية. فقد حصل عليها من قبل ثلاث مرات طوال مشواره الفني.. عن ألبوماته "نور العين" عام 1998 و"اكتر واحد بيحبك" عام 2002 مع منتج ألبوماته السابق محسن جابر وألبوم "الليلادي" عام 2007 مع شركته الجديدة.
    نانسي آه.. هيفاء لأ
    تليه بعد ذلك اللبنانية إليسا والتي حصلت علي الجائزة مرتين متتاليتين في عامي 2005 و2006 عن ألبوماتها "أحلي دنيا" و"بستناك" يليهما بعد ذلك مجموعة من مطربي الوطن العربي أمثال اللبنانية نانسي عجرم التي حصلت عليها عام 2008 عن ألبومها "بتفكر في إيه" ولطيفة عام 2004 عن ألبومها "متروحش بعيد" وغيرهم.. بينما أخفق نجوم آخرون في الحصول عليها أمثال: هيفاء وهبي ومحمد حماقي وأصالة بل وهاني شاكر ومحمد منير الذي له مشروع حقيقي في الغناء يعبر عن أصالة الفن المصري!
    لمطربين وموسيقيي العالم
    ورغم قوة الجائزة العالمية إلا ان هناك جدلا واسعاً دار حولها في الفترة الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط تحديداً بعد ان أعلن عدد من المطربين أنهم تلقوا عروضا من الشركة المنظمة لحفل توزيع الجوائز لشراء الجائزة مقابل مبلغ مادي.. ليظهر حسين الجاسمي علي صفحات المجلات قائلا إنه تلقي عرضا لشراء الجائزة إلا انه رفض ذلك تماماً وطالب بحصوله علي الجائزة دون أي مقابل مادي.. الأمر الذي رفضه منظمو المهرجان. لتذهب بعدها الجائزة للمطربة اللبنانية إليسا وتحدث بعدها مشكلات بينها وبين الجاسمي بسبب تصريحاته!
    ورغم ترشيحها هذا العام للحصول علي الجائزة إلا أن النجمة شيرين عبدالوهاب صرحت منذ شهور قليلة في إحدي المجلات ان جائزة الورلد ميوزك أوورد عرضت عليها مقابل "30" ألف دولار ولكنها رفضتها. وأنها لن تقبل شراء الجائزة ولو مقابل ثلاثة جنيهات!
    الطريف انه رغم حصول عمرو دياب علي الجائزة مرتين مع منتج ألبوماته السابق محسن جابر. إلا أن جابر ومع بداية مشكلاته الشهيرة مع دياب.. ظهر في إحدي البرامج التليفزيونية مهاجماً الجائزة قائلا انه بالفعل دفع حوالي 130 ألف دولار عن كل مرة حصل فيها عمرو علي الجائزة مع شركته وأضاف انه امر طبيعي ان يحصل منظمو الحفل علي هذا المبلغ لأن مطربي الشرق الأوسط غير معروفين ولابد ان يتم تنظيم حملة دعائية لهم و"شعر" غنائي أيضا ولولا هذا المبلغ ما كان أحداً سيعرف عن عمرو شيئاً ولم يكن سيراه أحد.. وكان سيتم تسليمه الجائزة في السر!
    احتكار
    من الأمور الطريفة ايضا ان هناك اربعة من اصل ستة مرشحين لهذا العام ينتمون إلي شركة "روتانا" التي تحاول ان تحتكر الجائزة لصالحها منذ فترة للدلالة علي نجاحها وهم شيرين وأنغام وإليسا وعمرو..!
    ورغم التوقعات لذهاب الجائزة هذا العام لعمرو دياب الذي لاقي ألبومه "وياه" نجاحاً كبيراً وحصوله علي جائزة "الأفريكان ميوزك أوورد" عن نفس الألبوم. إلا ان البعض يري ان هناك مرشحا أكثر قوة هذا العام من عمرو. مثل إليسا التي تحاول أن تتساوي في عدد الجوائز مع دياب إذا حصلت عليها هذا العام. والبعض الآخر يؤكد ان المشكلات الدائرة بين عمرو دياب من جهة وبين محسن جابر وتامر حسني من جهة أخري.. ستكون هي السبب الرئيسي في حصول تامر عليها هذا العام. خاصة بعد إصرار محسن جابر علي صدور ألبوم "هعيش حياتي" لتامر في نفس وقت صدور ألبوم "وياه" لعمرو.. ليؤكد بعدها جابر أمراً من اثنين. اما التشكيك في المقومات التي تمنح بموجبها الجائزة. أو "تنجيم" تامر حسني علي حساب عمرو دياب. والذي بدء بالفعل استثمار حالة "العداء" المشتعلة حالياً بين عمرو دياب ومحسن جابر!!

      الوقت/التاريخ الآن هو 26.03.17 12:48