ابو يوسف

عندما تغطي أشعة الشمس وجوهنا تمنحنا النشاط والدفء والحيوية. ولكن عندما تغيب يمكنك أن تحل محلها وتشرق بذوقك المتميز وأناقتك وجاذبيتك.
في الصباح.. اختيار ملابسك باللون البرتقالي الزاهي كشعاع الشمس للتغلب علي النسمات الباردة. نتشرف بمشركتكم فى موقعتا

اقرأ هذا المنتدى التي تم جمعها لتدلك على رياض الأنس وبستان السعادة ، وديار الإيمان وحدائق الأفراح وجنات السرور

نصرة رسول الله صلي الله عليه و سلم بإتباع سنته و تعريفه الي العالم

التبادل الاعلاني


    سألوا أهل الذكر

    شاطر
    avatar
    نورهان

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    سألوا أهل الذكر

    مُساهمة  نورهان في 30.03.10 6:16

    * يسأل حسن شرابي من العزين فيقول:
    سمعت بعض الناس يردد بأن النبي صلي الله عليه وسلم كان يعلم الغيب فما صحة هذه الأقوال؟ نرجو بيان ذلك.
    ** يجيب الدكتور عثمان عبد الرحمن المدرس بالأزهر: لقد ورد في القرآن الكريم ما يدل دلالة قاطعة علي أن النبي صلي الله عليه وسلم لم يكن يعلم الغيب. ونجد ذلك واضحا في قوله تعالي علي لسان نبيه: "قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء" "الأعراف/188".
    وقد صح عنه صلي الله عليه وسلم في أحاديث ما يدل علي أنه لا يعلم الغيب. ومن ذلك ما ورد في جوابه لجبريل لما سأله عن الساعة قال: كال المسئول عنها بأعلم من السائل ثم قال في خمس لا يعلمهن الا الله وتلا قوله "إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت" "لقمان/34".
    ومن ذلك ايضا أن لما ضاع عقد السيدة عائشة في بعض الغزوات لم يعلم صلي الله عليه وسلم مكانه وبعث جماعة في طلبه فلم يجدوه . فلما قام بعيرها وجدوه تحته.
    ومن هنا فزعم البعض بأن النبي صلي الله عليه وسلم كان يعلم فهو زعم لا أساس له من الصحة.
    * تسأل أماني عبد الله من الإسكندرية فتقول:
    أعلم بأن هناك دعاء للاستخارة. وأن هناك دعاء للسفر وغير ذلك. ولكن هل هناك دعاد لسداد الديون؟
    لقد ورد في فضل الدعاء وأهميته آيات بينات وأحاديث نبوية كثيرة. ومن فضائله أنه من أفضل العبادات . وان من لزم الدعاء فلن يدركه الشقاء. وهذا قوله عن زكريا: "ولم اكن بدعائك رب شقيا" "سورة مريم/4" . وهذا يعني أن الدعاء مفتاح ابواب الرحمة.
    أما عن الدعاء لسداد الديوم . فروي عن عائشة رضي الله عنها قالت : دخل أبو بكر رضي الله عنه فقال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول: "اللهم فارج الهم. كاشف الغم. مجيب دعوة المضطرين. رحمن الدنيا والآخرة ورحيمها أنت ترحمني فارحمني برحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك" قال ابوبكر رضي الله عنه فكنت أدعو الله بذلك . فأتاني الله بفائدة فقضي عني ديني".
    * يسأل حلمي السوهاجي من ابوتلات بالعجمي الإسكندرية فيقول : ما حكم الشخص الذي يحمل الموبايل اثناء الصلاة ويتركه مفتوحا مما يحدث ضوضاء ويشغل المصلين فهل لو أخرجه وأغلقه بيده عليه وزر أم لا؟!
    ** يجيب الشيخ محمد اسماعيل بحيري امام وخطيب مسجد الزهراء بمدينة نصر بالقاهرة:
    إذا كان المصلي بالحالة التي ذكرت وأخذ الموبايل يرن جاز له ان يخرج الموبايل ويغلقه حتي لا يشغل المصلين بصوته ويبعدهم عن الخشوع في الصلاة بشرط أن يكون في صلاته مستقبلا القبلة .. وذلك لما ثبت في الصحيحين ان رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يصلي وهو حامل أمامه بنت ابنته فإذا ركع وضع وإذا قام حملها وفي رواية مسلم وهو يؤم الناس في المسجد.
    وروي في صحيح مسلم عن عائشة قالت: كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يصلي في البيت والباب عليه مغلق فجئت فمشي حتي لي ثم رجع الي مقامه ووصفت أن الباب في القبلة وروي في صحيح البخاري ومسلم ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال من شابه شيء في صلاته فليسبح الرجال وليصفق النساء".
    * يسأل يسري قنديل من الاسكندرية فيقول:
    ما حكم رفع البصر في الصلاة الي السماء هل يبطلها أم مكروه أم لا شيء فيه؟
    ** نهي النبي صلي الله عليه وسلم عن رفع البصر الي السماء في الصلاة ففي صحيح البخاري عن أنس رضي الله عنهما عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال ما بال أقوام يرفعون ابصارهم الي السماء في صلاتهم فاشتد قوله في ذلك حتي قال لينتهين أو لتخطفن ابصارهم فهذا الوعيد يدل علي التحريم ولكنه لا يبطل الصلاة.
    * يسأل عادل حسين من كفر الشيخ فيقول: تعودت في صلاتي أن أتحرك كثيرا وقليلا فما حكم صلاتي وحكم الإشارة باليد في الصلاة؟
    الحركة في الصلاة بأن يعبث بيده أو رجله أو لحيته أو ثوبه أو غير ذلك روي في سنن الترمذي أن النبي صلي الله عليه وسلم رأي رجلا يعبث في صلاته فقال لو خشع قلب هذا لخشعت جوارحه وإذا كثر الفعل الذي من غير جنس الصلاه عزما وتوالي ابطلها والإشارة باليد جائز للحاجة لما في الصحيحين من حديث عائشة وجابر بن عبد الله رضي الله عنهما لما صلي بهم النبي صلي الله عليه وسلم جالسا في مرض له فقاموا فأشار اليهم أن اجلسوا".

      الوقت/التاريخ الآن هو 18.10.17 1:09